الأربعاء، 11 يناير، 2012

حول الظواهر الغريبة التي تحدث في موروكو مول - Morocco Mall

مرحبا بضيف الله! تفضلوا، تفضلوا..

يدور في ألسنة الناس مؤخراً حديث حول ظواهر غريبة، خارقة للعادة، ميتافيزيقية تحدث في موروكو مول -Morocco Mall. كثر الحديث لدرجة أن الإدارة أصدرت بلاغ تكذب فيه ما ينسب لتلك الظواهر التي تحدث داخل المول.

الغريب أن بعض الألسن تناقلت بالمثل، أنه و عند الإفتتاح الأوّلي لموروكو مول، تمت عملية تبخير واسعة لتسليم المكان من مّالين المكان، و ذلك بمساعدة عدد مِن مَن يُسَمّون بالفقهاء.

عجيبة من عجائب الدنيا السبعة، مع زوجها يتسوقان.

لا ندري عن صحة الإدعاءات، لكن حري بالذكر أنه و بحسب شهود عيان ثقات. يذكر أحدهم، و يحلف بأغلظ الأيمان أنه شاهد أحد الأبواب التي يدخل منها الناس، تفتح و تغلق لوحدها عند اقتراب إنسي منها. في حين أن الآخر يذكر أنه دُهِش حين رؤيته لحائط مصنوع من القوارير، و بداخل الحائط الزجاجي سمك و حوت يسبحون كما لو في البحر، تحت إعجاب المارة.
في حين، يدخل البعض لغرفة سوداء ثم يغلق الباب تلقائياً من ورائه، و عند فتحه مجدداً يحد نفسه وبقدرة قادر في الطابق العلوي تحت تصفيق المارة. أيُعقل أن يكون المول مُدار من طرف الجن؟ الله أعلم.

لكن، و الأخطر أن البعض يشير إلى أن تصميم موروكو مول الخارجي، يشبه العين، مما يوحي أنه منشأة ماسونية بمباركة بينكي و برين تهدف إلى السيطرة على العالم الحديث، كما نعرفه.

اللعنة!

آه، كدت أن أنسى. وجدت تعليقاً في هيسبريس، أحببت أن أشارككم به، عله يضفي جو من البهجة و السرور:
لا أجد مشكلة في ذلك ما دام للجن ساعاته الخاصة للتسوق فيها و التعرف على آخر صيحات الموضا .علينا أن نكون إنسانيين و نتعايش بسلم و سلام مع كل مكونات المجتمع فهاذا الجن من مكونات المجتمع شئنا أم كرهنا .كفى اعتداء على الحريات فكمى ألاحظ كيف نعتدى و بدون سبب على بعض الحيوانات الضعيفة كالقطط والحمير حشاكم.و كوني أقطن بأمريكا لم أرى سوى الرحمة والشفقة بل حتى الحب لكل ما ليس آدميا و ربما هذه مسألة أخرى تحتاج مزيدا من النظر و سؤوافيكم بالجديد في الديموقراطية الجنية.

و يكتب آخر:
بما ان الشعوذة مترسخة في عقول الطبقة الشعبية , وللحفاظ على زبائن من الطبقة المرتاحة وابعاد هذه الفئة كان لابد من تخويفها بالعفاريت والجنون لابعادها. رغم ارتفاع الاسعار دفع العديد الفضول لزيارته ولو مرة واحدة.
وتذكرني هذه الحادثة بما فعله البرتغاليون للمغاربة عند احتلالهم لثغورها...فقد ارسلوا امراة ليلا بحذاء على شكل رجل جمل يخيف المارين ليلا بعد غروب الشمس واطلقوا عليها اسم aicha la cortessa. من هنا جاءت قصة عائشة قنديشة , وهكذا فرض البرتغال حضر التجوال ليلا بطريقة ذكية .
لاننسى ان الخليجيين عادتهم البخور وكيف لا وهم شركاء في المشروع .
والبرابرة يستعملون لاول مرة البخور لدرء العين في مشاريعهم وكلها احتمالات واردة .
لاعلاقة للعفاريت بالموضوع , وهو اول مكان تجاري يرفع فيه الاذان وبه مصلى.

الضواوات كاتعمي العينين.

*قبل أن تخرجوا، أود أن أنبه أنها تدوينة لا أساس لها من الصحة.

9 تعليقات:

Gorexo يقول...

oui c vrai, tout ce qui a été dit  vrai, morocco mall est hanté

بندر الاسمري يقول...

سمعنا الكثير عبر الصحف المغربية .. وما يتداوله الناس .. ولكن لم نسمع رأيك حول الموضوع .. 

تحياتي لك ...

محمد ملوك يقول...

ههه
 بين المُورُوكُو مُولْ وأشباههْ ، ومول الموروكو وأتباعهْ ، ضاع حق المروكي وأبنائهْ ، وتأخر المروكو عن اللحاق بأقرانهْ .

مهاجر المتمرد يقول...

عجيبة من عجائب الدنيا السبعة، مع زوجها يتسوقان.  داني  الواد   :) تدوينة كما  العادة على طريقتك  الرائعة  :)  
الماسونيون  خطيرة  هديك    

عبد الحفيظ يقول...

الجميل في كل الأمور التي تحدث كلما شاهدوا مبنى به عين ، او مثلث قالوا ماسوني ..... وااععع

عثمان يقول...

أدن ان هادا هراء

oussama larhmich يقول...

دخلتي لينا الشك اصاحبي في الاخير تكتب لا أساس لها من الصحة !!!
ههههههه
لكن فعلا شكرا على الدقائق التي ذهب فيها تفكيري بعيدا خارج اسوار السجن الحياتي ههههههههههه

غير معرف يقول...

mchit lih ktar man marra w chaft 7tta chi 7aja man lli tadkar
kant kadbat abril

hotm video يقول...

tta ana alkhooot chhal mrra mchit lih bsh makan walo mn hadchi

إرسال تعليق

نسيم الفجر ☁☁☁

 
Design by Free WordPress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Themes | تعريب وتطوير : قوالب بلوجر معربة