الاثنين، 26 مايو، 2014

الإنسان الحديث


الإنسان هو كائن حي يمشي على قدمين وهو من الثدييات الرئيسة. ينتمي الإنسان العاقل إلى جنس البشر، وَهو العاقل الوحيد. يمتلك الإنسان خلافا لبقية الحيوانات على الأرض دماغ عالي التطور، قادر على التفكير المجرد واستخدام اللغة والنطق والتفكير الداخلي الذاتي وإعطاء حلول للمشاكل التي يواجهها الإنسان. ليس هذا فحسب بل أن الإنسان يمتلك جسما منتصبا ذا أطراف مفصلية علوية وسفلية يسهل تحريكها وتعمل بالتناسق التام مع الدماغ وهي خاصية تجعل من الإنسان الكائن الحي الوحيد على البسيطة الذي يستطيع توظيف قدراته العقلية والجسمية لصناعة الأدوات الدقيقة وغير الدقيقة التي يحتاجها.

أظهرت دراسة الأحفوريات وتحليل الحمض النووي أدلة تشير إلى أن الإنسان الحديث ينقسم لنوعين رئيسيين: اللي عايش، واللي غير كاين وصافي.

الأحد، 4 مايو، 2014

ما معنى التأمل؟


في نقاش على منشور له في الفيسبوك، عبّر الرسام الكاريكاتور راوي محمد عن فكرته للتأمل وعلاقتها بالفلسفة كالتالي:
في اعتقادي التأمل هو محاولة إدراك الأشياء عبر استعمال الحواس والعقل، معرفة أصلها وماهيتها والهدف من وجودها، و أرى أن التأمل من أدوات الفلسفة، ومعنى كلمة "فلسفة" حسب ويكيبيديا هو حب الحكمة أو طلب المعرفة.
ما أثارني في هذا النقاش، هوَ تعريفه للتأمل، وهوَ التعريف السائد لدى جميع من لم يدرس التأمل وتفرعاته عن كثب. فالتأمل هو الوعي بالفكرة، فهمها وتقبلها دون إصدار حكم قيمة عليها أو الارتباط بها، بينما الفلسفة هي إعمال العقل على فكرة معينة وبلورتها.

عند محاولة الإدراك والتساؤل، نخرج من دائرة المشاهدة أو المراقبة (to observe)، أي جوهر التأمل، وندخل في دائرة التفكير. فهوَ من من الوسائل التي تستخدمها الفلسفة، إذ عند مراقبة فكرة معينة بوسيلة التأمل، تجد أمامك خياران: إما مراقبتها تأتي فتمر، وتذهب أو تتوسع في خوض غمارها، بمعنى استعمال وسيلة أخرى غير التأمل، لتحليلها فلسفيًا.

لفهم أكثر لماهية وكيفية التأمل، أدعوكم لزيارة الرابط التالي: Meditation and mindfulness explained.

نسيم الفجر ☁☁☁

 
Design by Free WordPress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Themes | تعريب وتطوير : قوالب بلوجر معربة