الاثنين، 11 أبريل، 2011

الإبن الصالح ثمرة الأب الناجح


إليكَ أخي المسلم.. سواء كنت أباً أو توّاقاً لتكون أباً بإذن الله.

تخيل معي حبيبك و صديقك ابنك أثناء سعيه في الحياة. ما سيكون جوابه للمحيطين به؟
إليكَ هذه النسائم التي أرجوا بإذن الله أن توقظ الأب الصالح داخلك.

تخيل لو سأل الناس ابنك عن سر حسن خلقه؟ فكان جوابه: ربّاني أبي.
تخيل ابنك أثناء رويه لحديث أمام الناس يبدأ بــ حدّثني أبي.
تخيل الناس يسألون ابنك عن سرّ تفوقه الدراسي فيجيب: درّسني أبي.
تخيل الناس يسألون ابنك عن سرّ عِلمِه بالإسلام فيجيب: فقّهني أبي.
تخيل الناس يسألون ابنك عن سرّ حفظه للقرآن فيجيب: حفّظني أبي.
(و الأمثلة كثيرة بفضل من الله، لا يسع المجال لذكرها هنا)
تخيل الناس يسألون ابنك عن سرّ سعادته في الحياة فيجيب: إنه أبي.

عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال:" إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له "  رواه مسلم.

علي بن أبي طالب رضي الله عنه قد قال:
إِنَّ الفَتى مَن يُقولُ ها أَنا ذا       لَيسَ الفَتى مَن يُقولُ كانَ أَبي
و أضيف إليها بتصرف: ليس الفتى من يقول كان أبي، بل الفتى من يقول ها أنا ذا ثمرة أبي

قال الشيخ السعدي :
" والحسنة المطلوبة في الدنيا يدخل فيها كل ما يحسن وقعه عند العبد ، من رزق هنيء واسع حلال ، و زوجة صالحة ، و ولد تقر به العين ، وراحة ، وعلم نافع ، وعمل صالح ، ونحو ذلك من المطالب المحبوبة والمباحة "

يقول الله تعالى: {الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا} [الكهف: 46]، و أحسن الزينة الولد الصالح، فكم أنا توّاق لتربية أبنائي تربية تسمو بتربية النبوة بإذن الله، كي يظلهم الله بظله يوم لا ظل إلا ظله بانطباق هذا الحديث عليهم: عن أبي هريرة رضي الله عنه قال، قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: { سبعة يظلهم الله يوم لا ظل إلا ظله .. شاب نشأ في عبادة الله .. } رواه البخاري و مسلم
فتصبح النتيجة كما في استراتيجية ربح-ربح (مصطلح يطلق في التمنية البشرية إذا كان الربح للطرفين)، فيكون كلا الطرفين في نعيم، فالأب رزق بابن صالح يدعو له، و الولد رزق بأب صالح و باب من أبواب الجنة أتاح له الفرصة ليكون من المبشرين بظل الله يوم لا ظل إلا ظله.

أما هذا هو مغزى الإستخلاف في الأرض؟ أما هذا ما أراده الله لنا في حياتنا؟
فنعم الأب ذلك الأب، و نعم الولد ذلك الولد.

أختم بهذا الدعاء، فأمِّنوا فضلا و ليس أمرا:
ربِّ إني لما أنزلت إلي من خيـــر فقيـــر ... ربَّنا هب لنا من أزواجنــا و ذرياتنــا قـــرة أعيــن و اجعلنا للمتقين إمامًا
اللهم ارزقنا زوجاتٍ صالحاتٍ و ذريةً صالحةً :)


3 تعليقات:

Fajr Breeze يقول...

الله يبارك فيك آ ختي سناء :)

marrokia يقول...

هممم
نسيم الفجر
نسيم الفكر
ماشاء الله عالمدونة الجديدة، والأفكار المميزة

aatif mou ssi يقول...

رائع

إرسال تعليق

نسيم الفجر ☁☁☁

 
Design by Free WordPress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Themes | تعريب وتطوير : قوالب بلوجر معربة