الخميس، 24 نوفمبر، 2011

السبات الرقمي - Digital Sabbatical

منذ مدة و أنا أفكر في الخوض في سبات رقمي.. تخطيطات كثيرة خططتها، كلها فشلت. لا أدري السبب الرئيسي، لكن عدم التتبع اليومي و تدوين النتائج لمعرفة موقعي من هدفي كان كفيلاً لإيقاعي في فخ العودة مجددا. كما أن انقطاعي المؤقت عن الدراسة، بمعنى المزيد من وقت الفراغ العقم أدى إلى زيادة فرصة دخولي للعالم الرقمي، بالتالي إفشال الخطة.

قبل كل شيء، أتحدث هنا عن الـDigital Sabbatical، الذي لم أجد له تعريباً يلائم المعنى والثقافة المحلية أكثر من مصطلح السبات الرقمي، رغم الرنة السلبية لكلمة سبات في أول نظرة. رجوعاً للأصول، في عالم الحيوان، يحمل السبات معنى آخر.. حيث يتم تجديد الطاقة أثناء الهدوء و السكينة اللذان يبعثان على التأمل المثمر، الإتحاد مع الطبيعة و الحياة بعيداً عن ملهيات حياة الغاب، العالم الرقمي في هذه الحالة.


لم أمر على أي مقال باللغة العربية يشرح مفهوم الـDigital Sabbatical، السبات الرقمي، لذا آخذ المبادرة الأولية لطرح تعريف بسيط:

السبات الرقمي، هو الضغط على زر الطاقة في الحاسوب، و من ثمة، فعل ما كنت تفعله أو يفعله أباك في عصر ما قبل الأنترنت (قبل دمقرطتها)، و هو عصر ليس ببعيد، عقد من الزمن.

قد لا يفهم الكثير السبب الفعلي وراء السبات الرقمي الذي أحاول نهجه، لكن المدمنين المتقدمين على ملهيات الأنترنت و العالم الرقمي سيفهمون بالتأكيد مدى أهمية ما أقدم عليه.


لن أفصل أكثر في هذه التدوينة، يامات الله باقا طويلة..

السؤال الأهم الذي يجب أن يطرح في هذه المرحلة هو: لماذا أقول لكم أني سأخوض في سبات رقمي؟ إذ لا فائدة مضافة بالنسبة لكم..

جوابي، ببساطة، العهد. أدري كل الدراية أن هذه التدوينة، و هذا العهد الذي فعلته مع نفسي مجرد أصفار و آحاد مرتصة في منصة رقمية. لكن الجيد في هذه المنصة هي أنها علنية، بالتالي فالعهد ولو مع نفسي، علني، الشيء الذي سيصعب علي الرجوع لاحقاً للأنترنت و الظهور كخالف لوعده، كما أفعل دائماً.

أدري أن خطوتي، غير سليمة إذ لم أنقطع بالتدريج كما يتم مع جميع أنواع الإدمان، لكن بدون رقابة، ما باليد حيلة.

سأعود يوماً، لكن ليس غذاً!

مع السلامة، أنترنت!

الأربعاء، 16 نوفمبر، 2011

حزب الضجيج الإجتماعي

أحاول إقناع صديقي مول الدجاج بضرورة المشاركة في الإنتخابات إثر خروجنا في إحدى خرجات حركة 20 فبراير الإستعراضية -الصورة

حين خرجت مع حركة 20 فبراير في أول خرجة استعراضية لها، خرجت بكامل جوارحي معها. الآن، بعد مرور 9 أشهر تمت الولادة الجديدة ولم أعد ألقي للمظاهرات بالاً. بحلول موسم الإنتخابات في المغرب، يبدأ كل واحد في التنظير لمن يعطي صوته. أغلب الحجج و البراهين تبدو كلغة الخشب، و هو أمر لا يهمني.

يوم 25 نونبر عبارة عن يوم هام في المشهد المغربي إذ يحل بعد عيد ميلادي بيومين وهو أمر يشحذ همم المغاربة بلا شك.. ذهبت روح أعياد الميلاد منذ زمن، حين انتقلت من المرحلة الإبتدائية للإعدادية. كان كل ما يهمني أنذاك هو الألعاب الإلكترونية و الحاسوب، الشيء الذي ندمت عليه حالياً.

الشعارات الرنّانة المعتمدة في الحملة الإنتخابية لحزب الضجيج الإجتماعي


بخصوص الإنتخابات، لن أقاطع، لكن لن أصوت. لأني كسول، من مضاعفات استخدام الشبكات الإجتماعية بكثرة. كيفما كان الأمر، إن سنحت لي الفرصة لتدشين حزب، فأظن أن برنامجي الإنتخابي سيكون على الشاكلة التالية:
  • حظر الشبكات الإجتماعية عند مزودي خدمات الأنترنت المغربية. ضروري ولا بدَّ، راه الإدمان خطير ولن تتركني نفسي أن أفتح الباب لمزودي المدمنين بجرعة من الفيسبوك ثم إنشاء أقسام في المستشفيات للنقاهة الإلكترونية (كمثال، الصين، اليابان، كوريا و داكشي ديال الأشقاء ديالنا).
  • توفير بوابة إلكترونية للخدمات العمومية بالنسبة للطلبة، شغلها الشاغل هو إظهار جميع الفورماسيونات مجانية كانت أو بالفلوس لجميع المهتمين بدون تعقيد الأمور. راه الكلية ما بقيتش باغي نكمل فيها، بان لي دابا فالتكوين.
  • توفير ممر للدراجات الهوائية في كل الطرقات سواء الأحياء الراقية أو النقط السوداء. بالإضافة إلى تشجيع المبادرات التي تعني برياضات الدراجات الهوائية بمختلف أنواعها كما رياضة الجري و العدو الريفي بتوفير بلايص لجميع رياضيي يوم الأحد.
  • الطرونسبور، نصيّب بوابة إلكترونية لجميع شركات النقل العمومي فيها داكشي ديال جميع الرحلات اللي كاينة، كما إمكانية الحجز المسبق إلكترونياً و الدفع فيما بعد في المحطة الطرقية. توفير أسطول نقل حديث و يكفي جميع المتطلبات الديموغرافية المغربية.
  • إعادة تثبيث الهوية المغربية الأصلية في ذهون المغاربة. بعيدين على داكشي ديال السياسية و التعريب و الأمازيغية، أتحدث عن إعادة اكتشاف الثقافات المحلية الغابرة في المغرب العميق. اكتشاف ذلك المواطن المغربي الحقيقي، البسيط بكل ما تحمله كلمة الإنسانية من معنى فطري.
  • الخدمة والعمل و داكشي بطبيعة الحال، تفريق أراضي الحبوس على الفلاّحة الصغار و تشجيع البطاليين في الخدمة في الفلاحة :q
 ايلا فيكوم شي محسن عندو علاقة مع شي حزب يقترح عليهوم هاذشي. للعلم، ما غاديش نصوت عليه واخا هاكّاك.

ڭالس مقرّد كانسمع للمهرجان الخطابي ديال بّا مبارك الكوّاش، مرشح اللائحة المحلية.

نسيم الفجر ☁☁☁

 
Design by Free WordPress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Themes | تعريب وتطوير : قوالب بلوجر معربة