الأربعاء، 31 أكتوبر، 2012

رصيف الانترنت 2: الرياضيات، المجتمع وإعصار ساندي

سأحاول العمل على جعل سلسلة "رصيف الانترنت" تستمر بهذه التدوينة الثانية من سلسلة تدوينات قادمة، بعد نشر أولى التدوينات أسبوعين ونيف. ليس لي علم بمستقبل هذه السلسلة، ولا أدري إن كانت تثير اهتمام زوار مدونتي، لكنها على الأقل، تعفيني من الشعور بالندم حيال عدم كتابتي لتدوينة معينة، حيث أنشر خلاصة الخبر ورابطه هنا، دون المرور عبر عصف ذهني قد يكون مضجرًا.
  • يستعمل معظمنا، في حصص الرياضيات في المدرسة، الثانوية أو الجامعة، حرف "إكس" "x" للدلالة على المجمهول في المعادلات الرياضية والفيزيائية. نستعمل حرف "x" طوال عقد ونيف من الزمن، دون السؤال عن أصله. مدونة مشروع مترجم توفر عنكم عناء البحث، وتشارك معكم فيديو يوضح لكم 'لماذا حرف “إكس” هو المجهول في الرياضيات ؟'.
  • قد تخطئ برامج النشرات الجوية في توقع حالات الطقس في بعض الأحيان. لتفادي التعثر بمعلومات غير دقيقة، يمكنكم مراقبة معلومات حالات الجو والطقس آنيًا في منطقتكم، أينما كنتم في العالم، عن طريق تحليل خرائط تحوي معلومات خامة، مقدمة من طرف موقع خاص بأقمار الأرصاد الجوية الاصطناعية (eumetsat _ meteosat). يمكنكم مشاهدة ومعاينة كافة الخرائط بكافة تفاصيلها (أمطار، رياح، عواصف، ضباب، حرارة، رطوبة، ثلج، صقيع، إلخ..). 
  • الولد صغير، مامشاش للمدرسة، حيث راه كي شارجي الدلاح
    والتعليم طالب تسليم، والمقرر خاصو يتلاح

    الهند والصين، واليخضور، والتوالد عند الجراد
    وخينا كبير وعندو الباك، وما يعرف يصيّب حتى برّاد
    مقطع من: Le Slam de Mustapha - Chri Chri.
  • أغنية آ شتا تا تا، المشهورة بنسختها الكاملة. جدير بالذكر أن هذه الأغنية (لمجموعة حنظلة) في الأصل ذات حمولة سياسية آتية من عهد الثمانينات، في إطار الأغاني الملتزمة الثورية. تتكلم عن الواقع السياسي والإجتماعي للشعب المغربي يامات النضال ديال بالصّح..
  • يقول الكاتب عبد العزيز العبدي في صفحته على الفيسبوك:
    أن تدمن على الفايسبوك وأنت تكتب ما يخطر ببالك، بدءاً من رغباتك البدائية إلى حدود مواقفك المنخرطة في أفق إنساني عام، مرورا بما تضنه، وليس بالضرورة صحيحا، حول ما يدور من أحداث سياسية واقتصادية... أن تدمن هكذا، خير من أن تظل مشدوها لصفحتك، فاتحا فمك تنتظر ما سيكتبه مجنون اسمه العبدي، وأقصى مشاركاتك تعليق بصيغة هههههههه...
    وبالحديث عن الإدمان السلبي للفيسبوك (الإدمان السلبي، أو الإكتفاء بمشاهدة المستجدات وانتظارها دون المشاركة)، نجد المدون في مدونة كوب سريع من الكافيين يصف المارد الأزرق بتعبيره: "الفيسبوك مأساة كارثية .. لا أعرف لماذا لا يزال البعض يستخدمه إلى يومنا هذا .. كيف يتحملون الفوضى التي تملأه!!"، في تدوينته "لماذا تركت تويتر؟ و لماذا يجب عليك فعل ذلك؟".
دمتم في أمان من إعصار ساندي، وما على شاكلته من الأعاصير!

الأحد، 28 أكتوبر، 2012

كيف حاربت التعليقات المزعجة في مدونتي

بعد أن كتبت تدوينتي عن التعليقات المزعجة. تلك التعليقات غير المرغوب فيها، التي تنتشر كالوباء في المدونات دون وعي الجسد بها، لتسقطه ميتًا بين أكوام من الهراء والتفاهات والاعلانات في التعليقات، بحيث يصعب العثور عليها ومسحها كلها.

كنت كتبت كيف أني فتحت التعليقات بدون قيود، ليعلق من شاء، بأي شيء شاء، وإذ بصاحب التعليقات المزعجة يعلق مرة أخرى، في التدوينة نفسها التي أشتكي فيها منه.
يشير ذلك المزعج، في تعليقاته لموقع باللغة الألمانية، ويعلق باسم مستعار يحوي كلمات ألمانية (Entrümpelung wien)، وتعليقاته كلها على هذه الشاكلة: "شكرا على الموضوع..))" متبوعة ببضع من الروابط الخارجية. من بين كل الأسماء المستعارة الجميلة، كفلاد المخوزق، المعروف بدراكولا، أبا لهب، توت عنخ أمون، علاّل القلدة، الروكي بوحمارة، عائشة قنديشة، لم يجد صاحب التعليقات سوى تلك التوليفة الأعجمية الجرمانية الغريبة.

فكّرت كيف لي أن أحافظ على حرية التعليقات في المدونة، دون السماح لأصحاب التعليقات المزعجة بالتسلل خلسة، وإذ بي أهتدي لتركيب مصيدة الفئران، أو ما يصطلح عليه بخاصية الكابتشا في التعليقات. أعرف أن الكابتشا ينقص من سهولة التعليقات، بخطوة التحقق الإضافية التي يفرضها، لكن ما باليد حيلة (اللهم العمش، ولا العمى)..

لاحظتُ غيابه وتعليقاته أثناء هذا الأسبوع الأول من التجربة. أعتقد أن هذا الغياب دليل على أن صاحب تلك التعليقات المزعجة عبارة عن برنامج صمم خصيصًا لإرسال التعليقات المزعجة (Spambot)، لأن بني آدم قادر على تجازوز الكابتشا، عكس البرامج التي تفتقد غالبًا خاصية التعرف على الكلمات غير الواضحة، كما في خاصية الكابتشا. من يدري، ربما سبب غيابه هو وفاته (كبش مدرب على الازعاج، وافته المنية يوم العيد)، رحمه الله وغفر له.

كيف تتجنبون التعليقات المزعجة في مدوناتكم؟

السبت، 27 أكتوبر، 2012

حول الكم والكيف، وتفوق اللغة العربية في تويتر

بشّر ممثلي موقع تويتر في ورشة (جلسة نقاشية) أقيمت في مدينة أبو ظبي قبل بضعة أسابيع، المغردين العرب والناطقين باللغة العربية، بكون أن كثافة استخدام اللغة العربية ارتفعت مؤخرًا بصفة ملحوظة، مقارنة مع باقي اللغات الأخرى.
RT: @Taghreedat: اللغة العربية تتفوق رسميًا على اللغة الألمانية والهولندية على تويتر - خبر أعلنت عنه شركة تويتر لأول مرة في ورشتنا معهم منذ أسبوعين في أبوظبي
هو خبر جميل فعلاً، إذ سيجعل تويتر تنتبه لهذه اللغة (انتبهت لها بالفعل حين مشاركتها في هذه الورشة) في المستقبل، وتدعم العربية في مواقعها وتطبيقاتها. كما أنها تشكل مجتمع كبير وضخم، يمنح للمستخدمين (المغردين) فرصة المشاركة والتفاعل مع العديد من المغردين الناطقين بنفس اللغة.

لستُ هنا في مجال مدح، لذا، سأوجه دفة المركب نحو محاولة نقد هذا التفوق الذي برهنت عليه اللغة العربية في تويتر.

كيف تفوقت اللغة العربية في تويتر، وفي أي مجال؟ نجحت مبادرة تغريدات في ترجمة موقع تويتر بكفاءة للغة العربية، بالتعاون مع مجموعة من المغردين المتطوعين. نقطة حسنة تحسب لهم، لكنها ليست معيار تفوق اللغة العربية في تويتر.

أخشى أن الدراسة التي بيّنت توفق اللغة العربية في تويتر، اعتمدت معيار الكم، وهو معيار ناقص. الفرق كبير بين التفوق الكمي والتفوق الكيفي (الذي ننشده). معاينة بسيطة لعيّنة من الحسابات العشوائية الناطقة باللغة العربية تظهر الفرق بين الكيف والكم.
 هل تود أن تنضم إلى أكبر مجموعة متطوعين عرب لإثراء المحتوى العربي على الإنترنت؟ شارك معنا واملأ هذا النموذج! تطوّع معنا!
غردوا بمعارفكم، لعل تويتر يصبح وسيط رئيسي لنشر المعرفة باللغة العربية في الانترنت!

الأحد، 21 أكتوبر، 2012

حسابات الممثلين والفنانين المغاربة على الفيسبوك

تظهر في القائمة الجانبية للفيسبوك، مجموعة من الاشهارات (التي أتفاداها بفضل إضافة AdBlock Plus للفايرفوكس)، كما مجموعة من حسابات الأشخاص الذين يقترح عليك الفيسبوك إضافتهم. يقترح عليك إضافتهم بناءً على ما تُعجَب به من الصفحات، ما تنشره، وما يُعجَب به أصدقائك على الفيسبوك.

من بين الحسابات التي يقترحها عليك الفيسبوك، مجموعة من الحسابات التي تحمل أسماء بعض الممثلين، المغنيين، الكوميديين، وغيرهم من المشاهير والشخصيات العامة. يقترحهم عليك الفيسبوك، ليس لأنها حسابات حقيقية لاولئك المشاهير، بل لأن عدد المنخرطين والمتتبعين لتلك الحسابات كثير، ضمن لائحة أصدقائك. نعرج هنا للحديث عن ذكاء أصدقاء الفيسبوك، الذي قد يكون مدعاة للفخر، أو مدعاة للخجل، حين يتجاوزهم ذكاء القطة في بعض الأحيان.

تتمنى لكم الفنانة المحبوبة، سامية أقريو، بالإضافة إلى نجاة الوافي، عيد مبارك سعيد.
هل يعتقد الناس في الفيسبوك أن تلك الحسابات، هي حسابات فعلية للفنانين، الممثلين والمغنيين؟ إن كان الأمر كذلك، فالفيسبوك يحتضر، وعلامات الموت بدأت تظهر على محياه، ومحيا رواده.
محمد الخياري: تبعني نضحك عليك!

الأربعاء، 17 أكتوبر، 2012

نتائج بحث جوجل المعدلة وغير الموحدة تهدد التعددية والخصوصية

جال في الآونة الأخيرة في المواقع التقنية العالمية حديث حول معايير اختيار محرك جوجل لنتائج بحث معيّن، وكيف أن البحث عن كلمة معينة في جوجل قد تنتج نتائج بحث مختلفة من شخص لآخر، اعتمادًا على مخلتف معطيات المستخدمين التي تلتقطها جوجل.

There are no "regular results" on Google anymore.

أصبح جوجل يعرف كل شيء عنا.. يعرف هوايتنا، أمراضنا، سياراتنا، عنواننا، لغتنا، الرسوم المتحركة المفضلة لدينا، الألعاب التي تثيرنا، الأفلام التي تستهوينا، بل والتوجه السياسي والاديولوجي الذي نتبناه..

في لحظة ملل، كتبت في محرك جوجل كلمة "wikipedia"، وإذ بنتائج البحث تحوي صفحة المغرب على ويكيبيديا (علمًا أن المغرب هو بلدي).

شيء مخيف أن جوجل عدّل من نتائج البحث لتلائم وسطي الجغرافي. مخيف لأنه يكرّس الفكر الأحادي، يلغي التعددية والتنوع الذي عهدناه على الانترنت..

بحثت عن "wikipedia" في موقع DuckDuckGo، الذي يعتمد بدوره على نتائج بحث محرك جوجل، دون السماح لجوجل بالتقاط معلومات عني. نتائج البحث كانت مختلفة، وصفحة المغرب لا تظهر أبدًا.

أصدقائي مستعملي الانترنت، راقبوا ما تلتقطه المواقع التي تزورونها عنكم، لتجنب حصول سيناريو حلقات برنامج "لحظات قبل الكارثة" لكم..

يا احباب الغيوان، واحد منا صد البارح

التشكيلة الأولى لفرقة ناس الغيوان. باكو هو الثاني من اليمين
غير خودوني... لله غير خودوني
ما صابر عل اللي مشاو.. أنا ما صابر
صفايح ف يدين حدّاد أنا ما صابر
اليوم تدوينة حزينة، قصيرة، عاملة بالمثال القائل: "خير الكلام ما قل ودل". بعد وفاة بوجمعة اكحور (بوجميع) المشكوك في سببها، وبعد وفاة العربي باطما، توفي عبد الرحمان قيروش (باكو، Paco) بعد احتضار في صمت.
يا احباب الغيوان    واحد منا صد البارح
يا احباب الغيوان    زين الخالة صد اليوم
يا احباب الغيوان    زين القامة صد اليوم
يا احباب الغيوان    رفيق الموّال صد اليوم
* * *
ما يدوم حال    كلشي غادي والدايم مولانا
ما يدوم حال    خيّي كان عايش معانا
ما يدوم حال    واليوم ف حماك يا العالي مولانا
Nass El Ghiwane - Ghir Khodouni & Lahmami
الخبر الحزين ليس موت باكو، بل الخبر الحزين هو الاهمال واللامبالات التي عانى منها عبد الرحمان قيروش قبل موته، بعد عطائه المشهود له به في الظاهرة الغيوانية.
الله بابا جاوبني    علاش أنا ضحية للصمت

الاثنين، 15 أكتوبر، 2012

قفزة فيلكس، ريدبول ستراتوس والمسلمين

ذبحة، ولا ربحة.. اللي ليها، ليها!
جالت في الشبكات الاجتماعية مؤخرًا بعد قفزة فيلكس الشهيرة، ضمن مشروع ريد بول ستراتوس (Red Bull Stratos) الذي مثّل أكبر حملة إعلانية في تاريخ البشرية بعد أن تم ذكر إسم ريدبول ملايين المرات في النشرات الاخبارية في كل دول العالم على سطح البسيطة، مجموعة من المنشورات المؤسفة، المخجلة، التي إن دلّت، فإنها تدل على جهل، ضعف إيمان وحالة من الأنانية والغيرة المتخفية بين رواد الفيسبوك، إثر قفزة فيلكس من طبقة الستراتوسفير.

لن أتحدث عن كون البعض قد وصف لحظة لمس فيلكس للأرض ونزوله على ركبتيه، كسجود لفيلكس لله ودخوله للاسلام..
لحظة دخوله للإسلام، كما وصفها البعض..
يقولون ان فيلكس وصل الى اعلى ارتفاع وصله انسان ...

ونسيوا ان سيد الخلق وصل الى سدرة المنتهى في السماء السابعه قبل اكثر من الف وسبعمائة عام اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
لا أدري عن نية صاحب هذا التعليق، هل سخرية بالمسلمين أم سخرية بفيلكس. الواضح أن شيء غريب يحدث في مخه..

إن قلنا أن الرسول صلى الله علي وسلم وصل لسدرة المنتهى (جسدًا، روحًا أم هما معًا؟)، فقد وصل بقدرة ومعونة إلهية. بتدخل إلهي رباني لا يجاريه أي مخلوق. في حين أن فيلكس، أنجز قفزته بفضل التطور العلمي البشري، هذا المحصول العلمي الضئيل الذي اكتسبناه، جعله يقفز من طبقة الستراتوسفير، بدون معونة أو تدخل إلهي كما حدث مع النبي محمد.

أختم بتعليق أعجبني، من موقع هسبريس:
بعد ما كررتم وشرحتم قصة الاسراء والمعراج اللتي كلنا نعرفها عشرين مرة.و التي هي ما من انجازكم ولا علاقة لكم بها ولا بذرة، لأنها انجاز ربّاني، اتفضلوا و احكوا لنا على انجازاتكم وانجازات علماؤكم .. 
متى يفهم البشر، أنه لا مجال للمقارنة بين النسبي والمطلق؟

الأربعاء، 10 أكتوبر، 2012

رصيف الانترنت 1: كل عشبة نابتة، فيها حكمة ثابتة

 حاولت في فترة سابقة تقليد فكرة عبد الله المهيري، الذي أشار فيها لتدوينات "الجمعة"، لكني تركتها نظرًا لعدم إرادتي إجبار نفسي على الكتابة، فقط للكتابة. وأنا أجول في بعض المدونات الفرنسية، قلت مع نفسي، لما لا أجعل تدوينة "الجمعة" مخصصة لجمع روابط التدوينات والمواضيع التي أعجبتني أو أثارت اهتمامي، لكن ليس بالقدر الكافي الذي يجعلني أكتب أو أعلق على ذلك الموضوع بطريقة مطولة، بل الإشارة إليه في سطر أو سطرين، وهذا مع كل التدوينات التي سأصادفها طوال أيام الأسبوع السابقة ليوم النشر.

أبدأ بأولى السلاسل، وأولى مجموعة روابط هذا الأسبوع، التي استحقت أن يشار إليها، ولو لِلُحَيظة:
  • يقارن محمد في هذه التدوينة بين تويتر وشبكة App.net الجديدة، والمدفوعة. وجدَ أنها جميلة، نظيفة، راقية، تهتم بالمستخدم وتمنحه اليد العليا، لكنها كسيف ذو حدّين، غياب الإزعاج وغياب الأصدقاء الذين يفضلون تويتر.
  • يتحدث عبدالله المهيري في تدوينته عن كون المواقع والمدونات وسيلة وليست غاية. هي عبارة عن وسيلة لنشر المحتويات لتصل لأكبر عدد من الناس، عن طريق مختلف الوسائط، لذا وجب أن نجعل المحتويات تتأقلم مع قناة مرورها لتصل للمستقبل في الحلة التي يرغب مشاهدتها فيها.
  • كتعليق على تدوينتي التي تحدثت حول وجوب اتحاد متدربي مكتب التكوين المهني، خرج مجموعة من المتدربين الحاصلين على دبلوم تقني متخصص في التطوير المعلوماتي (TS DI) في احتجاج سلمي تحت إطار ما تم تسميته بـ"الإتحاد الوطني لطلبة التكوين المهني".
  • فاجعة حادثة السير المؤلمة (حادثة سير تستحق أن تدرج في أحد أفلام هوليوود) التي وقعت في إحدى الطرق الواقعة في منطقة سلا الجديدة، أثارت العديد من التساؤلات حول "العامل البشري" المتسبب في حوادث حروب الطرقات، كما عامل الطرقات غير المجهزة وغير الصالحة للسير فيها. يتحدث عبدالله عن كيفية التقليل من حوادث السير في تدوينته حول بعض الحلول المقترحة لتصفية أجواء الطرقات المشحونة.
  • ما زلت أتذكر كيف كان الماسنجر (msn) يستحوذ على سوق تطبيقات وبرامج المحادثات الفورية في زمن ليس ببعيد، وكيف أننا تدرجنا منه نحو الفيسبوك بدون أن نعي بواقع الأمر، إلى أن أصبح الفيسبوك هو الأصل (Calife à la place du calife)، ومن بعده تويتر. ما التطبيق أو الموقع الجديد الذي ينتظرنا في المستقبل؟
  • أتى المنقذ والمصلح! لينكس العظيم! لا تعرفون لينكس؟ وجب عليكم الاطلاع على تدوينة طريف حول نظام لينكس، التي تتحدث مختلف الأسباب الفكرية والاخلاقية التي تجعل منه منقذ العالم الرقمي.
دمتم سالمين!

الاثنين، 8 أكتوبر، 2012

إعادة إحياء الموسيقى الشعبية المغربية

مجموعة ناس الغيوان
كنت قد كتبت سابقًا كيف أن الموسيقى الشعبية المغربية عبارة عن رداءة قد تضر بصحتنا العقلية وبذوقنا السليم، بل وقد تسبب حمى ونوبات صرع عند البعض. يبدو أنني كنت مخطئًا، ولا ضرر في الاعتراف بالخطأ.

اعتقادي الخاطئ عن الموسيقى الشعبية المغربية استقيته أساسًا من ما كان يعرض في القنوات التلفزية المغربية (قنوات كوّر واعطي للاعور) والإذاعات والمهرجانات الغنائية، حيث يفضل الجمهور هناك الكم على الكيف، أي الموسيقى الشعبية التي تهز الأرداف، عوض الموسيقى الشعبية الجميلة.
عجبًا لتعجبك!
جلت مؤخرًا في اليوتيوب بين بضع من الأغاني الشعبية المغربية، وإذ بي أجد نفسي أمام الغار الذي يحوي كنز علي بابا وهو يُفتح لي، دون أن أقول الكلمة السحرية "افتح يا سمسم!". مجموعة من الفرق الجميلة، التي أثرت في أجيال الثمانينات والتسعينات، من بينهم: ناس الغيوان، لمشاهب، جيل جيلالة (السفينة)، الشاب التيوسي (شحال قالوا فيَ وفيك يا السمرا)، أفلاك (وا تعالى نقوليك)، مسناوة، وغيرهم من رواد الأغنية المغربية الشعبية الذين نوّضوها قبل قدوم الانترنت.

كنت أدري عن الفرق الأسطورية (ناس الغيوان، لمشاهب، جيل جيلالة..)، لكن أغنية التيوسي التي غناها عن السمراء، فتحت لي أبواب الأغنية المغربية الشعبية المنطوية تحت تصنيف آخر غير الظاهرة الغيوانية. يبدو أنني أصبحت مغربيًا من جديد!

الأحد، 7 أكتوبر، 2012

احذروا الطرق الجديدة التي يستخدمها أعداء الله لنشر مدوناتهم

غزوة النسخ واللصق
أحيانا تراودني أحلام الثراء السريع بكل خرافاته، لاسيما في مجال التدوين، حينما أقارن مدونتي البسيطة بالمدونات التي تعتمد في محتواها معايير مثل الشعبوية، الجهل المقدس، النسخ واللصق، وغيرها من الأساليب البئيسة للفت انتباه الزوار، المرفوع عنهم القلم. وأجد أن عداد زوار مدونتي بالكاد يرتفع عن أديم الأرض، في حين أن عداد تلك المدونات تم كسره بفعل كثرة الزيارات..

وأنا أزور بعض المدونات العربية كعادتي لاستكشاف ما يقدمه لنا الزملاء المدونين، وإذ بي أقع على تدوينة رديئة، لن أشير لا لمصدرها، ولا لصاحبها، إذ لا مصدر فعلي لها، سوى ما يتناقله الناس عبر الفيسبوك والمنتديات من إشاعات وتجهيل (أظن أنه عن عمد).

نص التدوينة على الشاكلة التالية:
احذرو الطرق الجديدة التي يستخدمها اعداء الله لنشر مرض الايدز

قد يقع فيها احدنا دون ان يعلم هذا الموضوع لن يأخذ الكثير من الوقت لكنه مهم، الحادثة حصلت في باريس، وقد تحصل في اي وقت بأي مكان أخر قبل بضعة من الاسابيع وبالتحديد في السينما في باريس، احست احدى الفتيات بوخز في المقعد،وعندما قامت ، وجدت ابرة مغروزة في المقعد، ملصق بها ورقه مكتوب عليه…ا لقد حقنت بفايروس الايدز . مركز الحماية من الامراض أو السيطرة على الأمراض أبلغ عن وقوع هذه الحادثة في مدن أخرى غير باريس، وبعد فحص الابر وجد انهاحاملة فعلا لفايروس الايدز. كما أنها حصلت في لبنان كما ابلغ المركز بانهذا النوع من الابر وجد في الصراف الآلي ، ونطالب من الجميع توخي الحذر عند مواجهة مثل هذه المواقف، يجب التمعن والتدقيق في المقاعد قبل الجلوس عليها، كما يجب ايصال هذه الرسالة إلى جميع من تعرفونه، وكل من يهمكم امرهم وخاصة أفراد العائلة الصغير قبل الكبير. مؤخراً، صرح دكتور في الهند، حيث أن هذه الحادثة حصلت لأحدى مرضاه، أيضاً في السينما بنيودلهي، كانت فتاه مخطوبة،على وشك الزواج، وجدت الابرة بعد أن وخزتها وقد كان ملصق بها ورقة مكتوب عليها اهلاً بك في عالم الإيدز ،الدكتور اخبر عائلتها بأن مفعول الفايروس لن يبدأ إلا بعد 6 أشهر، وعادةً المصاب يعيش مابين 5 إلى 6 سنوات، ولكن الفتاة توفت بعد 4 أشهر. يجب جميعاً أن نتوخى الحذر، تخيل بأنك بإرسالك هذه الرسالة قد تنقذ حياة شخص غافل عن هذا الموضوع.. . رجاءً خذ من وقتك بعض الثواني وليس الدقائق وقم بتمريرها لكل من تعرفه ولا تعرفه الايدز مرض العصر فحافظ على نفسك كى تامن منه ابعده الله عنكم وعن كل غالي لك صدقونى مش هاتخسروا لما تنشروا رسالة زى دى لكل الاصدقاء عشااان مش ترجع تتندم لما تعرف ان حد اتصاب بالمرض ده وكان في امكانك تساعده…عمتم بخير
عدد مرات نشر التدوينة أعلاه في الشبكات الاجتماعية..
 بعد أن انفجرت فقاعة المدونات، وأصبحت شيئًا عاديًا في عرف متصفح الانترنت العربي، شاءت الصدف أن يستغلها بعض الجهّل أبشع استغلال، بمعنى الجري وراء الربح السريع بنشر الجهل المقدس الذي يثير الناس، عوض التركيز على المحتوى الجيد بمصادره الموثوقة.

أشك أن لأصحاب تلك المدونات نية حسنة بنشر هكذا تدوينات. نظرة سريعة على بعض تلك المدونات التي تعني بنشر كل ما هو غريب ومثير، تظهر لنا كثرة الاشهارات المزعجة، النصوص الرديئة، العديد من المحتويات المنسوخة من صفحات الفيسبوك اللعينة. إن كان يعني هاذ النموذج التدويني شيئًا، فإنه يعني باللعب على سذاجة الجماهير الرقمية العربية، التي تجري خلف كل عنوان مثير، وتنشر كل ما يدغدغ مشاعرها.

ما كان هولدن كولفيلد ليبقى ثانية أخرى في الانترنت لو زار هذا النوع من المدونات!

السبت، 6 أكتوبر، 2012

طريقة بسيطة ومباشرة لتحميل فيديوهات اليوتيوب

لو ترجمنا إسم يوتيوب نحو العربية، لما دخل إليه أحد "أنت أنبوب"
بعد أن منع موقع يوتيوب خاصية تحميل الفيديوهات عن طريق طرف ثالث، حاول الناس شتى الطرق، من برمجة وتكويد تطبيقات، برامج وسكريبتات، قد تنجح في المهمة، أو تفشل فيها، فشلاً ذريعًا، يندى له الجبين. وأنا أدندن بضع كلمات أغنية جميلة (أهل الحال، يا اهل الحال! امتى يصفى الحال) لناس الغيوان، ما أن كدت أن أصل لـ(ضايعين، ضايعين! ضايعين وا يا العرب، ضايعين..) وإذ بي أجد صدفة طريقة بسيطة وذكية لتحميل الفيديوهات من اليوتيوب، ببساطة، دون المرور عن طريق برنامج، تطبيق أو موقع معين.

بفضل تقنية الـHTML5 الجديدة (أو ما يصطلح عليه إخواننا من بني يعرب، الهتمل)، عند قراءة فيديو معين في اليوتيوب بتقنية الـHTML5، يتم استخدام صيغة WebM، التي يمكن تحميلها بسهولة تامة.

برمج المبرج Tontof بُرَيمج صغير (bookmarklet) يمكنك من تحميل أي فيديو من اليوتيوب بسهولة، ويعمل كالطريقة التالية:
تجر هذا الرابط (videoHTML5) إلى شريط الأدوات الخاص بالمتصفح الذي تتصفح به الانترنت، ثم تتبع الخطوتين أسفله بعد الصورة التوضيحية.
ببساطة
  1. إذا كنت تشاهد الفيديو في اليوتيوب بصيغة الفلاش (flash)، عند الضغط على زر (videoHTML5) الذي وضعته في شريط أدوات المتصفح، سيتم نقلك إلى صفحة تشاهد بها الفيديو عن طريق الـHTML5.
  2. عندما تشاهد الفيديو عن طريق الـHTML5، تضغط على الزر المعلوم (videoHTML5)، ليتم نقلك لصفحة الرابط المباشر للفيديو، ومن ثم يمكنك تحميله بتخزينه في قرصك الصلب، (Enregistrer sous، Save as).

الجمعة، 5 أكتوبر، 2012

ما هو الفرق بين المدون والصحفي؟

كتب المدون أسامة اللغميش مداخلة مهمة في صفحة مجموعة ملتقى المدونين المغاربة على الفيسبوك، يقول فيها:
مبروك، اليوم تم الإعلان على أن مدونة الصحافة التي سيتم إعدادها ستكون خالية من العقوبات الحبسية

الكلام منقول ولم أتأكد منه ولكن يوجد كلام كثير حوله وقد يكون صحيحا، لكن هل من شيء قمنا به نحن كملتقى للمدونين المغاربة؟

اذا نريد الضغط على لجنة الخلفي ليزيل/يظيف بعض البنود في القانون، باي صفة سنتحدث؟ هنا سيقولون من انتم و سيكون عليكم ان تكونو كمنظمة او جمعية معترف بها و بالتالي وقعنا في فخ الجمعيات و المنظمات.

ان لم نشارك فسيفرضون علينا قوانين امريكا في الارهاب الدولي و الجماعات الاسلامية و ليس قانون التدوين.

ما رأيكم!
تنوعت الاجابات، بين معارض لفكرة التقنين بهدف حماية المدونين، تحت راية " التدوين شيء والصحافة شيء آخر"، وبين مؤيد. الكلام كثير في هذا المجال، والتدوين بمعناه التقليدي لم يعد له أثر، لذا وجب إعادة تعريف التدوين.

علينا التعلم من تجربة الدول الأخرى في مجال التدوين والصحافة الالكترونية، والمواطنة، وكيف أن المدون يتم اعتقاله وحبسه إثر نشر مقال معين (لا علاقة له بانتقاد الدولة) في مدونته، إذ لا قانون يحميه. أعتقد أن الفرق بين الصحفي والمدون ليس بالشيء الكثير، فالأول يحترف الكتابة ضمن مؤسسة معينة، بينما الثاني يبقى حرًا في كتاباته. الأول ينشر في جريدة أو مجلة، والثاني ينشر في مدونة.

نفس الأصل (الكتابة)، بفرعين مختلفين.
"على المواقع أن تعيد التفكير في أهدافها فالمواقع ليست في حد ذاتها غاية إنما وسيلة، أنا ككاتب ليس هدفي ليس إنشاء مدونة بل نشر محتويات ولذلك يمكن للمحتويات أن تنشر بأي شكل وليس بالضرورة أن تنشر في مدونة وسيكون من مصلحتي وفائدة القارئ أن تصل المحتويات إلى أكبر قدر ممكن من الأجهزة." -عبدالله المهيري.
أعتقد أنه يجب تجاوز تعريف المدونة كدفتر للذكريات وكتابة الخواطر. التدوين وسيلة وليس غاية، مثله مثل الصحافة.
السؤال الذي يجب طرحه الآن: "ما هو الفرق بين المدون والصحفي؟"

كيف تنظف التايم لاين وتنظم حسابك في تويتر

مَن كَثُرَ كلامه كَثُرَ لغطه
يحدث بين الحين والآخر أن تكتض التايم لاين (timeline) الخاصة بنا في تويتر، بفعل كثرة المتابَعين، وكثرة التغريد. يدوخ المرء بين أكوام العبارات والمحادثات (جعلوا من تويتر موقعًا للدردشة، الماسنجر الحديث..)، والكلام الفارغ، والتّبَندُق المقزز، فيكون الحل الوحيد للخروج من هذه الدوامة الخبيثة، هو غلق التطبيق (echofon في حالتي)، وتصفح الانترنت بدون ضجيج إضافي..

قد يقترح بعضكم مجموعة من الحلول والتطبيقات التي تساعد على تنظيم الحساب في تويتر، تصفية المُتابَعين وعزلهم، وتنظيف التايم لاين بإلغاء الضجيج ومسبّبيه، فالنظافة من الإيمان. أقترح عليكم موقعًا أستعمله منذ دخولي لتويتر (عمري في تويتر يقدر بأربع سنوات إلى حد كتابتي هاته الأسطر):

موقع ManageFlitter يساعدكم على القضاء على 99.99% من البكتيرياـ بمعنى أنه يفعل كل ما في وسعه للحفاظ على صحتك العقلية. لاحظ أنني قلت 'كل ما في وسعه'، لأن البكتيريا المشكلة لنسبة 0.01% الباقية، وجب التأقلم معها، أو الضغط على زر إلغاء الاشتراك (unfollow) يدويًا، تفاديًا للالتباس.

يمنح لك موقع ManageFlitter فرصة تنظيف حسابك في تويتر عن طريق العديد من الخيارات، مثل إلغاء الاشتراك من المغرد الأخرس الذي لم ينشر أي تغريدة منذ زمن، أو من يثرثر كثيرًا، بالإضافة إلى "البيض". كما يمكنك إلغاء الاشتراك من كل من لا يتابعك (follow back)، وغيره من الخاصيات التي أترك لكم فرصة استكشافها.

قبل أن أنسى، تمت إضافية خاصية جميلة في تطبيق echofon الذي أستخدمه في متصفح فايرفوكس، حيث يمَكّنك من إخراس مغرّد ما، تتابعه، دون إلغاء الاشتراك. بمعنى أنك ستبقى متابعًا له كما العادة، رقمًا كما كنت في عداد متابعيه، لكنك لن تُعَذّب بمشاهدة تغريداته الثقيلة مرة أخرى، تفاديًا للاحراج المتبادل.

صورة توضيحية، وليست دعوة للتجاهل
دمتم مغردين بود!

(حسابي على تويتر: @Yuxx)

الاثنين، 1 أكتوبر، 2012

التدوين في العالم العربي وأهمية استكشاف المجالات الجديدة


تحدثنا سابقًا عن كيفية البحث عن أفكار للتدوين إن كنت لم تدرب نفسك على البحث عن الالهام. سنتحدث اليوم عن أهمية التدوين في مجال جديد وفتي، لم يتم استهلاكه بعد.

اخترت موضوع هذه التدوينة بعد معاينتي لللإنفوجرافيك أعلاه (Infographic)، الذي يشرح ويصور وضع التدوين في العالم العربي، حيث حلّت التدوينات الدينية 30% من إجمالي الحتوى التدويني العربي ذو الإقبال الكثيف، متبوعة بالتدوينات الفنية بنبسة 25%، تليها التدوينات الرياضية بنسبة 19%، الخواطر بنسبة 16%، والتدوينات التقنية أو التكنلوجية بنسبة 10%.

نلاحظ انطلاقًا من الفقرة السابقة، مجموعة من المواضيع التي يتم استهلاكها وإعادة استهلاكها في المدونات العربية، الشيء الذي يقتل التنوع والإبداع في المحتوى العربي على الانترنت.

من سنّ سنة حسنة يأخذ أجر من عمل بها إلى يوم الدين. الأمر نفسه ينطبق على مجال التدوين، إذ من دشن التدوين في مجال جديد لم يتم استهلاكه بعد من طرف المدونين، يتم الإشارة إليه دائمًا حين الحديث أو البحث عن ذلك المجال في سوق الانترنت والمدونات.

الجميل في التدوين في مجال جديد وغريب عن ما اعتاده الزوار والمدونين، هو أنك تجد الكثير من الأفكار للكتابة عنها أو ترجمتها دون أن تكون هنالك منافسة أو مواضيع مكررة قد تضر بما تكتب. كما أن محركات البحث، خاصة جوجل، وبعد الأرشفة، ستشير لمواضيعك ذاك الكلمات الدلالية (الكلمات المفتاحية) المبحوث عنها من طرف الزائر. دون أن ننسى مجموعة الروابط (حقل الروابط) الطبيعية التي ستحصل عليها من طرف المدونين الجدد في المجال الجديد الذي كنت السباق إليه. دون الحديث عن الطفرة التي ستحدثها خطوتك في المنظومة الايكولوجية التدوينية العربية، بتقديمها لمحتوى جديد ومتنوع، يثري دائرة المعارف التدوينية العربية.
لم أغص عميقًا في شبكة المدونات العربية والناطقة بالعربية كثيرًا، لكني أشيد بتجربة المدون عبدالله المهيري ومختلف المواضيع التي يكتبها ويتطرق إليها، رغم غرابتها.

أنا بنفسي أدون في المجال العلمي والمعرفي، رغم أنه مجال بدأ يتم استهلاكه مؤخرًا، إلا أن الإنتاج فيه مازال ضعيفًا، وهو ما أحاول تغذيته.

نسيم الفجر ☁☁☁

 
Design by Free WordPress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Themes | تعريب وتطوير : قوالب بلوجر معربة