الاثنين، 15 أكتوبر، 2012

قفزة فيلكس، ريدبول ستراتوس والمسلمين

ذبحة، ولا ربحة.. اللي ليها، ليها!
جالت في الشبكات الاجتماعية مؤخرًا بعد قفزة فيلكس الشهيرة، ضمن مشروع ريد بول ستراتوس (Red Bull Stratos) الذي مثّل أكبر حملة إعلانية في تاريخ البشرية بعد أن تم ذكر إسم ريدبول ملايين المرات في النشرات الاخبارية في كل دول العالم على سطح البسيطة، مجموعة من المنشورات المؤسفة، المخجلة، التي إن دلّت، فإنها تدل على جهل، ضعف إيمان وحالة من الأنانية والغيرة المتخفية بين رواد الفيسبوك، إثر قفزة فيلكس من طبقة الستراتوسفير.

لن أتحدث عن كون البعض قد وصف لحظة لمس فيلكس للأرض ونزوله على ركبتيه، كسجود لفيلكس لله ودخوله للاسلام..
لحظة دخوله للإسلام، كما وصفها البعض..
يقولون ان فيلكس وصل الى اعلى ارتفاع وصله انسان ...

ونسيوا ان سيد الخلق وصل الى سدرة المنتهى في السماء السابعه قبل اكثر من الف وسبعمائة عام اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
لا أدري عن نية صاحب هذا التعليق، هل سخرية بالمسلمين أم سخرية بفيلكس. الواضح أن شيء غريب يحدث في مخه..

إن قلنا أن الرسول صلى الله علي وسلم وصل لسدرة المنتهى (جسدًا، روحًا أم هما معًا؟)، فقد وصل بقدرة ومعونة إلهية. بتدخل إلهي رباني لا يجاريه أي مخلوق. في حين أن فيلكس، أنجز قفزته بفضل التطور العلمي البشري، هذا المحصول العلمي الضئيل الذي اكتسبناه، جعله يقفز من طبقة الستراتوسفير، بدون معونة أو تدخل إلهي كما حدث مع النبي محمد.

أختم بتعليق أعجبني، من موقع هسبريس:
بعد ما كررتم وشرحتم قصة الاسراء والمعراج اللتي كلنا نعرفها عشرين مرة.و التي هي ما من انجازكم ولا علاقة لكم بها ولا بذرة، لأنها انجاز ربّاني، اتفضلوا و احكوا لنا على انجازاتكم وانجازات علماؤكم .. 
متى يفهم البشر، أنه لا مجال للمقارنة بين النسبي والمطلق؟

0 تعليقات:

إرسال تعليق

نسيم الفجر ☁☁☁

 
Design by Free WordPress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Themes | تعريب وتطوير : قوالب بلوجر معربة