الجمعة، 5 أكتوبر، 2012

ما هو الفرق بين المدون والصحفي؟

كتب المدون أسامة اللغميش مداخلة مهمة في صفحة مجموعة ملتقى المدونين المغاربة على الفيسبوك، يقول فيها:
مبروك، اليوم تم الإعلان على أن مدونة الصحافة التي سيتم إعدادها ستكون خالية من العقوبات الحبسية

الكلام منقول ولم أتأكد منه ولكن يوجد كلام كثير حوله وقد يكون صحيحا، لكن هل من شيء قمنا به نحن كملتقى للمدونين المغاربة؟

اذا نريد الضغط على لجنة الخلفي ليزيل/يظيف بعض البنود في القانون، باي صفة سنتحدث؟ هنا سيقولون من انتم و سيكون عليكم ان تكونو كمنظمة او جمعية معترف بها و بالتالي وقعنا في فخ الجمعيات و المنظمات.

ان لم نشارك فسيفرضون علينا قوانين امريكا في الارهاب الدولي و الجماعات الاسلامية و ليس قانون التدوين.

ما رأيكم!
تنوعت الاجابات، بين معارض لفكرة التقنين بهدف حماية المدونين، تحت راية " التدوين شيء والصحافة شيء آخر"، وبين مؤيد. الكلام كثير في هذا المجال، والتدوين بمعناه التقليدي لم يعد له أثر، لذا وجب إعادة تعريف التدوين.

علينا التعلم من تجربة الدول الأخرى في مجال التدوين والصحافة الالكترونية، والمواطنة، وكيف أن المدون يتم اعتقاله وحبسه إثر نشر مقال معين (لا علاقة له بانتقاد الدولة) في مدونته، إذ لا قانون يحميه. أعتقد أن الفرق بين الصحفي والمدون ليس بالشيء الكثير، فالأول يحترف الكتابة ضمن مؤسسة معينة، بينما الثاني يبقى حرًا في كتاباته. الأول ينشر في جريدة أو مجلة، والثاني ينشر في مدونة.

نفس الأصل (الكتابة)، بفرعين مختلفين.
"على المواقع أن تعيد التفكير في أهدافها فالمواقع ليست في حد ذاتها غاية إنما وسيلة، أنا ككاتب ليس هدفي ليس إنشاء مدونة بل نشر محتويات ولذلك يمكن للمحتويات أن تنشر بأي شكل وليس بالضرورة أن تنشر في مدونة وسيكون من مصلحتي وفائدة القارئ أن تصل المحتويات إلى أكبر قدر ممكن من الأجهزة." -عبدالله المهيري.
أعتقد أنه يجب تجاوز تعريف المدونة كدفتر للذكريات وكتابة الخواطر. التدوين وسيلة وليس غاية، مثله مثل الصحافة.
السؤال الذي يجب طرحه الآن: "ما هو الفرق بين المدون والصحفي؟"

0 تعليقات:

إرسال تعليق

نسيم الفجر ☁☁☁

 
Design by Free WordPress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Themes | تعريب وتطوير : قوالب بلوجر معربة