الأربعاء، 9 يوليو، 2014

أنا وموقع جوميا للتسوق الالكتروني

Jumia

أنا زبون وفي لموقع جوميا، Jumia. هوَ موقع مثل أمازون، الخاص بالبيع، الشراء والتسوق الالكتروني. اشتريت من عندهم بضع من المنتوجات في الماضي، وكنت راضيًا عن الجودة والثمن والتوصيل، كما أن موزعيهم مؤهلين للتعامل اللبق مع الزبائن.

جوميا موقع جيد لمن يبحث عن التسوق الالكتروني داخل المغرب، حيث أنه احترافي ولديه خدمة زبائن حسنة. غير كل هذا الاطراء حول موقع جوميا، أود التعليق على آخر طلب لي عبر ذلك الموقع، وهو طلب شراء هاتف ذكي من نوع سامسونج (Samsung Trend Lite). ذُكِرَ في الموقع أن توصيل الطلب إلى المنزل، سيكون بعد 4-7 أيام من يوم التأكيد. مرّت 4 أيام، فلم أحصل على أية معلومة بخصوص هاتفي، فهاتفت خدمة زبناء موقع جوميا، وإذا بي أفاجؤُ بأن الهاتف غير موجود أصلاً عندهم في مستودع الشركة، بل يطلبون هم الآخرين الهاتف من المُصَنّع، لكي يوصله إليهم، ومن ثم إلي.

أنا لست هنا في مجال للتذمر، لكن لدي عدة نقاط استفهام حول عملية بيع منتوج غير موجود أصلاً لدى البائع، الذي يضمن بافتخار أنه يوصل طلب وهمي إلى باب منزلكم في 4 أيام.

على أي، موقع جوميا، رغم هذه الحادثة، فهو من أحسن المواقع المغربية في التجارة والتسوق الالكترونيين. يمكنكم التسجيل عبر دعوتي (affiliate) التالية: "www.jumia.ma".

السبت، 7 يونيو، 2014

حرية العقيدة في المغرب

لم أعد أفهم الصحافة المغربية، خاصة الصحافة الالكترونية منها. نجد الصحفي الالكتروني، ينسخ ويلصق بين الكلمات والأفكار والخربشات، بحيث تظن أنه طفل صغير، ما زال يتعلم كيفية عمل الفيسبوك، فينسخ على حائطه ما طاب له من الخزعبلات والهرطقات المنطقية.

على الصحفي أن يكون على اطلاع بمختلف المواضيع الثقافية، لاسيما المواضيع التي يتطرق لها في عموده على صحيفة معينة.

نأخد مثال طارق بنهندا، وهوَ يكتب عموده "رصيف الصحافة: بعد التنصير .. المغاربة مهددون بخطر البوذية" على موقع جريدة هسبريس الالكترونية، حيث يسترسل:
في إطلالة على رصيف الصحافة الأسبوعية الصادرة هذا الأسبوع، وفي خبر مثير، نقلت "الأسبوع الصحفي" أن المغاربة مهددون بديانة "البوذية"، بعد تحذيرات أطلقها فاعلون في مجال الهجرة في لقاء انعقد أخيرا بالرباط.

وأشارت الصحيفة أن هؤلاء استنتجوا "الخطر" استنادا على معطيات متعلقة بالجاليات الأجنبية الكثيرة التي تتواجد وتتعايش اليوم مع المغاربة "في سلام"، خاصة بعد إجراءات وزارة الداخلية القاضية بتسوية وضعية الأجانب من جنسيات وديانات مختلفة عن الإسلام وتوصّلهم ببطاقة الإقامة.

وأضافت الصحيفة على لسان الفاعلين، أن إحصاءات رسمية لوزارة الداخلية تؤكد أن عدد الجنسيات بلغ حوالي 95، ن دول مالي والنيجر والسنغال والفيتنام واندونيسيا والكامبودج وغيرها، فيما جرى تحدذير الشباب المغربي من المهاجرين الآسيويين الذين تمت تسوية وضعيتهم القانونية والذين يدينون بدين البوذية، على حد تعبير "الأسبوع الصحفي".
أود تصحيح مفهوم أثار استيائي، وهوَ تعريفه غير المباشر للبوذية، إذ عرفّها كدين كلاسيكي، في حين أنها تختلف عن مفهوم الديانات الابراهيمية، بكونها لا تعتمد على فكرة (عبد ومعبود). للاستزادة، يمكنكم البحث عنها في جوجل.

الفكرة التي أريد إثارتها، تكمن في قضية حرية العقيدة، حيث كيف لشخص لشخص أن يدعو لعقيدته، ويطلب حرية العقيدة، بينما يمنع عن إنسان آخر مثله، نفس الفعل.

يكتب المرتضى إعمراشا على صفحته في الفيسبوك:
تماما بنفس الطريقة التي أحب أن يدافع الناس عن حقّي في الدعوة إلى عقيدتي بغير أذى في بلادهم ، فإني أدافع عن حق الملحد و البوذي و المسيحي و اليهودي وأي أحد أن يدعو لعقيدته بكل حريّة في بلادي.

الاثنين، 26 مايو، 2014

الإنسان الحديث


الإنسان هو كائن حي يمشي على قدمين وهو من الثدييات الرئيسة. ينتمي الإنسان العاقل إلى جنس البشر، وَهو العاقل الوحيد. يمتلك الإنسان خلافا لبقية الحيوانات على الأرض دماغ عالي التطور، قادر على التفكير المجرد واستخدام اللغة والنطق والتفكير الداخلي الذاتي وإعطاء حلول للمشاكل التي يواجهها الإنسان. ليس هذا فحسب بل أن الإنسان يمتلك جسما منتصبا ذا أطراف مفصلية علوية وسفلية يسهل تحريكها وتعمل بالتناسق التام مع الدماغ وهي خاصية تجعل من الإنسان الكائن الحي الوحيد على البسيطة الذي يستطيع توظيف قدراته العقلية والجسمية لصناعة الأدوات الدقيقة وغير الدقيقة التي يحتاجها.

أظهرت دراسة الأحفوريات وتحليل الحمض النووي أدلة تشير إلى أن الإنسان الحديث ينقسم لنوعين رئيسيين: اللي عايش، واللي غير كاين وصافي.

الأحد، 4 مايو، 2014

ما معنى التأمل؟


في نقاش على منشور له في الفيسبوك، عبّر الرسام الكاريكاتور راوي محمد عن فكرته للتأمل وعلاقتها بالفلسفة كالتالي:
في اعتقادي التأمل هو محاولة إدراك الأشياء عبر استعمال الحواس والعقل، معرفة أصلها وماهيتها والهدف من وجودها، و أرى أن التأمل من أدوات الفلسفة، ومعنى كلمة "فلسفة" حسب ويكيبيديا هو حب الحكمة أو طلب المعرفة.
ما أثارني في هذا النقاش، هوَ تعريفه للتأمل، وهوَ التعريف السائد لدى جميع من لم يدرس التأمل وتفرعاته عن كثب. فالتأمل هو الوعي بالفكرة، فهمها وتقبلها دون إصدار حكم قيمة عليها أو الارتباط بها، بينما الفلسفة هي إعمال العقل على فكرة معينة وبلورتها.

عند محاولة الإدراك والتساؤل، نخرج من دائرة المشاهدة أو المراقبة (to observe)، أي جوهر التأمل، وندخل في دائرة التفكير. فهوَ من من الوسائل التي تستخدمها الفلسفة، إذ عند مراقبة فكرة معينة بوسيلة التأمل، تجد أمامك خياران: إما مراقبتها تأتي فتمر، وتذهب أو تتوسع في خوض غمارها، بمعنى استعمال وسيلة أخرى غير التأمل، لتحليلها فلسفيًا.

لفهم أكثر لماهية وكيفية التأمل، أدعوكم لزيارة الرابط التالي: Meditation and mindfulness explained.

السبت، 19 أبريل، 2014

حرية التعبير

xkcd: Free Speech
تعريف ويكيبيديا لحرية التعبير كالتالي:
حرية الرأي والتعبير يمكن تعريفها بالحرية في التعبير عن الأفكار والآراء عن طريق الكلام أو الكتابة أو عمل فني بدون رقابة أو قيود حكومية بشرط أن لا يمثل طريقة ومضمون الأفكار أو الآراء ما يمكن اعتباره خرقاً لقوانين وأعراف الدولة أو المجموعة التي سمحت بحرية التعبير ويصاحب حرية الرأي والتعبير على الأغلب بعض أنواع الحقوق والحدود مثل حق حرية العبادة وحرية الصحافة وحرية التظاهرات السلمية.
حرية التعبير لا تعني أنه على الناس أن يستمعوا لرأيك ،هرائك ومواعظك المملة، أو يحتضنوك بينما تهتف بالتفاهات. حرية التعبير لا تمنحك مناعة ضد التعليقات، الانتقادات وتوابعها. إذا تمت مقاطعتك، الدعوة ضدك، إلغاء برنامجك أو حظرك من دخول موقع في الانترنت، فلا يعني أنه تم انتهاك حقوقك وحرية تعبيرك. بل السبب هو أن الناس الذين استعموا لهرائك، وجدوا أنك تافه، أخرق، وأرشدوك نحو الباب، الذي هوَ أعرض من كتفيك.

التعريف الدقيق لحرية التعبير، هو أنه على الدولة عدم اعتقالك، رغم الكم الهائل من الكلام غير المنطقي الذي تتفوه به. لا غير.

الاثنين، 14 أبريل، 2014

The Coast of High Barbary




من الأغاني التقليدية التي كان ينشدها القراصنة والبحّارة الإنجليز و الأمريكان.

تحكي الأغنية، قصة سفينتين تجاريتين، جورج ألوي وسويبستِك، اللتين اتجهتا نحو "بربريا العليا = المغرب"، وحطتا رحاليهما في مدينة آسفي.
"Oh hail her, oh hail her"
Our gallant captain cried
Blow high, blow low
And so sail we
"Are you a man-o-war
A privateer, a merchant ship?" cried he
Cruisin' down the coast
Of High Barbary

"I am not a man-o-war,
A privateer," said he
Blow high, blow low
And so sail we
"But I am a salt sea pirate
A-looking for me fee"
Down along the coast
Of High Barbary
source
بينما كانت سفينة جورج ألوي ساكنة في المرسى، أبحرت سويبتِك، فلقت مصيرها، في عرض البحر، تحت رحمة سفينة فرنسية. فما كان للسفينة جورج أروي، إلا أن تبحر في رحلة للإنتقام لرفيقتها سويبتِك، وهزم السفينة الفرنسية.

المصدر: Coast of High Barbaree.

الأحد، 13 أبريل، 2014

حلاوة عدم فعل أي شيء

أضحت الحياة سريعة في العصر الحالي، فتوجّب على كل واحد أن ينكسر لسرعتها، فيعمل ويفكر ويستمتع ويأكل ويرتاح بسرعة، في حين أن الطبيعة البشرية، وما استمر عليه أجدادنا منذ أول الخلق إلى اليوم، كان بالهوينى، خطوة بخطوة.

الإحساس بالملل، ليس هوَ التذمر من عدم وجود شيء لفعله، وشغل البال به. بل الملل هوَ الشوق الذي تُحس به نفسنا نحو طبيعتها الأصلية، طبيعة الحياة البسيطة والبطيئة.

للشعب الإيطالي، طريقة فريدة من نوعها لتجنب الملل، يطلقون عليها، Dolce far Niente، بما معناه: حلاوة عدم فعل أي شيء = حلاوة السكون. في حين أن الشعوب الآسيوية، تمارس التأمل بمختلف تشكيلاته وتفرعاته. بينما المغربي، يشرب الشاي، رفقة الكيف والسبسي.

الأحد، 6 أبريل، 2014

طرائف الدراما الكورية

سر المهنة
بدأتُ مؤخرًا، بمشاهدة ومتابعة مختلف مسلسلات الدراما الكورية. دشّنتُ أول مشاهداتي، بالكوميديا الرومانسية (A Gentleman's Dignity, The Man Who Can't Get Married, My Lovely Sam Soon)، والمسلسل الذي يُعرض حاليًا: Cunning Single Lady.

تختلف الثقافة الكورية كثيرًا عن ثقافتنا العربية المحلية، حيث يهتم الكوريون بالتفاصيل كثيرًا، ويختلف عندهم مفهوم السعادة: فحينما يشرح العربي السعادة بالسيارة، المنزل، العمل، الزوجة، يشرح الكوري خاصة، والشرق آسيوي عامة، السعادة بالهناء والرخاء والصحة والسلام والحب. نحن العرب، نلهث وراء الماديات والسعادة اللحظية، بينما الشرق آسياويين، يفضلون السعادة طويلة المدى.

يحترم الكوريون العنصر البشري كثيرًا، حيث يهتمون بعائلتهم الصغيرة والكبيرة أيّما اهتمام، كما يحترمون مجتمعهم، حيث نجد لكل مرتبة معينة، طريقتها الخاصة في الحديث الموجّه لها. فالحديث مع الأكبر سنّا (رسمي ومحترم)، ليس كالحديث مع الأقران ومن هم أصغر سنّا، كما الحديث مع الأحباء والمقربين، ليس كالحديث مع المعارف العاديين.

أردتُ كتابة هذه التدوينة، لأحدّث مدونتي بأحدث اهتماماتي، الثقافة الكورية، كما أود أن أشير إلى شيء طريف، صادفته أثناء مشاهدتي مسلسل Cunning Single Lady. لن أشرح فكرة المسلسل بالتفصيل، بل سأوجز مباشرة للمشهد الذي أرغب في وصفه ^_^

يعمل بطل المسلسل كرئيس لشركة تعني ببرمجة وتطوير البرامج وتطبيقات الهواتف المحمولة، خاصة تطبيق DonTalk. يظهر البطل في أحد المشاهد، أنه يعمل على مشروع برمجي مهم، وهوَ محاط بالمهندسين، بينما صورة الكود التي تُظهره الكاميرا للحظة، يُفهَمُ منه، أنه لا علاقة له بالتعقيد المُراد أن يوحي به، بل جل ما يفعله هو ضرب سلسلة من المتغيّرات، على شكل خواريزمية جدول الضرب.

الأحد، 16 مارس، 2014

C#: التنقل بين الفورمات مع اغلاق الفورم الأول

كيف تخترق البطاقات البنكية في دقائق، مجانًا وبدون معلم
يحدُث أن تعمل في برمجة مشروع ما، بلغة C# (السي شارب)، ثم تريد التنقل من Form1 إلى Form2، حيث تضغط على الزر المبَرمج لتنفيذ المهمة، كاتبًا كود التنقل إلى Form2 وغلق Form1:
Form2 f2 = new Form2();
f2.Show();

Form1 f1 = new Form1();
f1.Close(); // f1.Hide();

ثم تفاجؤ أن Form1، ما زال ظاهرًا بالتوازي مع Form2، رغم كتابة كود الإغلاق بطريقة منطقية.

لفهم المشكلة من الأساس، علينا فهم كيف يفكر الـIDE الذي نعمل عليه (Microsoft Visual Studio).

أثناء التنقل بين الـForms، فإن الـIDE يتعامل معهم بمنطق الأم (ParentForm) والأولاد، حيث نأمره بغلق الأم أثناء فتح الولد، وهكذا دواليك. فيُصبح كود التنقل والإغلاق الصحيح، كالتالي:
Form2 f2 = new Form2();
f2.Show();

ParentForm.Hide();

ASP.NET: حل مشكلة عدم تغير القيم في قاعدة البيانات إثر استخراجتها عن طريق Page_Load

الشفرة البرمجية، لكيفية السيطرة على العالم، عن طريق الإنترنت
قد يحدث لأحدكم أن يبرمج موقعًا أو تطبيقًا ما، بالـASP.NET، وقد تصادفه بعض المشكلات والأخطاء غير المتوقعة وغير المذكورة في كتب الشروحات.

وأنا أعمل في تطبيق ويب، مع إحدى الصديقات، صادفني خطأ، وهوَ كالتالي:

لدي صفحتان في السيرفر الخاص بي. أكتب الرقم السري الخاص بي في الصفحة الأولى، ثم أضغط على زر الارسال، للمرور للصفحة الثانية، وفي أثناء المرور، يتم نقل الرقم السري الذي أدخلته من الصفحة الأولى نحو الصفحة الثانية، باستعمال الأكواد التالية:

الصفحة 1 - كود الإرسال
Response.Redirect("Page1.aspx?code=" + code);

الصفحة 2 - كود الإستقبال - Page_Load
if (Request.QueryString["code"] != null)
            {
                int code = int.Parse(Request.QueryString["code"]);
                req = "select * from Table1 where code='" + code + "'";
                executeMyQuery(req);
            }

أرسلُ الرقم السري الخاص بي من الصفحة الأولى، إلى الصفحة الثانية، ليتم تحميل معلوماتي من قاعدة البيانات، كي يتم إظهارها في الصفحة كما بُرمِجَت، في مجموعة من الأدوات والمساحات، كالـtextBox، الـcomboBox، وغيرها. لكن حين تعديل قيمة ما في الـtextBox، ليتم تعديلها وتحديثها بالتوازي في قاعدة البيانات، فإن السيرفر يستجيب لطلب التغيير، لكنه يحتفظ بالقيمة الأصلية، تلك التي حُمِّلَت في الـPage_Load، عوض أخد التغيير الطارئ بعين الإعتبار.

لحل المشكل، عدّلت من كود الإستقبال، المتواجد في الـPage_Load، فأصبح كالتالي:
if (Request.QueryString["code"] != null)
            {
                int code = int.Parse(Request.QueryString["code"]);
                
                if(!IsPostBack)
                { req = "select * from Table1 where code='" + code + "'";
                executeMyQuery(req);
                Validate();
                }
            }

قد تبدو هذه التدوينة غريبة وغير مفهومة لأكثركم، لكني أنشرها هنا كتذكير لي أولاً، لعلاج نفس هذا المشكل إن صادفني أو صادفكم في القادم من المشاريع البرمجية.

نسيم الفجر ☁☁☁

 
Design by Free WordPress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Themes | تعريب وتطوير : قوالب بلوجر معربة