الأحد، 13 مايو، 2012

العبد بالغمزة والحر بالدبزة


Slaves under the overseer's whip -source
 "الحر بالغمزة والعبد بالدّبزة!"، أعتقد أنها إحدى أكثر العبارات التي حُوّر معناها وفُهمت بطريقة خاطئة. قد أكون برأيي هذا خرجتُ قليلاً عن الإطار العام لتصوركم وفهمكم لهذه العبارة/المثل المتداول منذ القدم. لكن أستسمحكم عذرًا، فإدراكي البسيط أثار أن يفند هذه القولة رغم ما تحمله في المخيلة الشعبية المغربية من وزن، لسببين أجدهما وجيهين:

أول الأسباب هو الاعتراف الضمني للمثل بمفهوم الرق والعبودية، وهو واضح جدًا في القولة، كما الإشادة بممارسة العنف لتمرير الآراء لمن هم أقل حظًا منك.

السبب الثاني هو أن العكس هو الصحيح، فالعبد بالغمزة والحر بالدّبزة! لماذا هذا القلب في الكلمات -المفاهيم-؟ لأن العبد مجبول على طاعة سيده، فبديهيًا أن يعلم كل الإشارات التي تصدر منه، لذا فغمزة وحيدة كافية لفهمه الأمر وتنفيذه، عكس الحر الذي يستلزم دبزة، صراع، أي أن الرجل الحر يُكَون رأيه وقناعته وموقفه وقراره الخاص ضد رغبة الخصم مما يستلزم القوة -دبزة- لإخضاعه!

للأمانية العلمية، أسطر على أن هذا التأويل قابل للنقد، وأنا أول الناقدين: يمكن تأويل المثل بحسب الموقف والسياق ومختلف وجهات النظر، وقد يكون تأويلاً صحيحًا أو خاطئًا، لكن الأكيد أنه يحتمل عدة أوجه.

دمتم باحثين عن نسيم عليل بعيدًا عن هذه الموجة الحرارية. :-)

1 تعليقات:

عبدالكريم يقول...

انا جزائري من مدينة الجلفة تحديدا وهذه صيغة المثل المتداول عندنا: الحر من قمزة والبلهوث من دبزة. للإشارة نحن في لهجتنا نقلب الغين قافا.

إرسال تعليق

نسيم الفجر ☁☁☁

 
Design by Free WordPress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Themes | تعريب وتطوير : قوالب بلوجر معربة