الأربعاء، 10 أكتوبر، 2012

رصيف الانترنت 1: كل عشبة نابتة، فيها حكمة ثابتة

 حاولت في فترة سابقة تقليد فكرة عبد الله المهيري، الذي أشار فيها لتدوينات "الجمعة"، لكني تركتها نظرًا لعدم إرادتي إجبار نفسي على الكتابة، فقط للكتابة. وأنا أجول في بعض المدونات الفرنسية، قلت مع نفسي، لما لا أجعل تدوينة "الجمعة" مخصصة لجمع روابط التدوينات والمواضيع التي أعجبتني أو أثارت اهتمامي، لكن ليس بالقدر الكافي الذي يجعلني أكتب أو أعلق على ذلك الموضوع بطريقة مطولة، بل الإشارة إليه في سطر أو سطرين، وهذا مع كل التدوينات التي سأصادفها طوال أيام الأسبوع السابقة ليوم النشر.

أبدأ بأولى السلاسل، وأولى مجموعة روابط هذا الأسبوع، التي استحقت أن يشار إليها، ولو لِلُحَيظة:
  • يقارن محمد في هذه التدوينة بين تويتر وشبكة App.net الجديدة، والمدفوعة. وجدَ أنها جميلة، نظيفة، راقية، تهتم بالمستخدم وتمنحه اليد العليا، لكنها كسيف ذو حدّين، غياب الإزعاج وغياب الأصدقاء الذين يفضلون تويتر.
  • يتحدث عبدالله المهيري في تدوينته عن كون المواقع والمدونات وسيلة وليست غاية. هي عبارة عن وسيلة لنشر المحتويات لتصل لأكبر عدد من الناس، عن طريق مختلف الوسائط، لذا وجب أن نجعل المحتويات تتأقلم مع قناة مرورها لتصل للمستقبل في الحلة التي يرغب مشاهدتها فيها.
  • كتعليق على تدوينتي التي تحدثت حول وجوب اتحاد متدربي مكتب التكوين المهني، خرج مجموعة من المتدربين الحاصلين على دبلوم تقني متخصص في التطوير المعلوماتي (TS DI) في احتجاج سلمي تحت إطار ما تم تسميته بـ"الإتحاد الوطني لطلبة التكوين المهني".
  • فاجعة حادثة السير المؤلمة (حادثة سير تستحق أن تدرج في أحد أفلام هوليوود) التي وقعت في إحدى الطرق الواقعة في منطقة سلا الجديدة، أثارت العديد من التساؤلات حول "العامل البشري" المتسبب في حوادث حروب الطرقات، كما عامل الطرقات غير المجهزة وغير الصالحة للسير فيها. يتحدث عبدالله عن كيفية التقليل من حوادث السير في تدوينته حول بعض الحلول المقترحة لتصفية أجواء الطرقات المشحونة.
  • ما زلت أتذكر كيف كان الماسنجر (msn) يستحوذ على سوق تطبيقات وبرامج المحادثات الفورية في زمن ليس ببعيد، وكيف أننا تدرجنا منه نحو الفيسبوك بدون أن نعي بواقع الأمر، إلى أن أصبح الفيسبوك هو الأصل (Calife à la place du calife)، ومن بعده تويتر. ما التطبيق أو الموقع الجديد الذي ينتظرنا في المستقبل؟
  • أتى المنقذ والمصلح! لينكس العظيم! لا تعرفون لينكس؟ وجب عليكم الاطلاع على تدوينة طريف حول نظام لينكس، التي تتحدث مختلف الأسباب الفكرية والاخلاقية التي تجعل منه منقذ العالم الرقمي.
دمتم سالمين!

0 تعليقات:

إرسال تعليق

نسيم الفجر ☁☁☁

 
Design by Free WordPress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Themes | تعريب وتطوير : قوالب بلوجر معربة