الأحد، 9 سبتمبر، 2012

توضيح حول ما يسمى بفضيحة استوديو دوزيم

 يجول في الشبكات الاجتماعية فيديو يحمل عنوان برّاق "فضيحة استوديو دوزيم"، وهو مشهد تم تصويره من طرف إحدى القنوات الفرنسية (Canal Plus) لصالح أحد برامج التحقيقات "Special Investigation".

يظهر في الفيديو الذي أدى إلى ردة فعل عنيفة من طرف رواد الشبكات الاجتماعية، كواليس برنامج استوديو دوزيم، Studio 2M، الذي تبثه القناة الثانية المغربية، حيث نشاهد استخفاف القائمين على البرنامج، من مسؤولين ولجنة تحكيم بالمتبارين.

لا أدري عن سبب كل هذه الضجة، لاسيما أن المتبارين وقعوا عقدًا يمنح ضمنيًا للقناة الثانية الحق الكامل في التصرف في اللقطات المصورة. الغريب في الأمر أن المتبارين لم يردوا أي فعل (لأنهم وقعوا العقد، وليس بيدهم حيلة)، بينما الجمهور كانت كلمته ساخطة.

أتفق مع المغنية كريستي كارو، Christie Caro، وأقدر ردة فعلها في عدم تقبلها لهذه الممارسات اللاإنسانية من طرف منتجي برنامج استوديو دوزيم، في الوقت الذي أبدى الطاقم التقني المغربي كل وقاحته لبني جلدته. لكن، ومن جهة أخرى، أدعوا كل من سيشارك مستقبلاً، أن يقرأ ما بين أسطر العقد، ويضع النقط على الحروق قبل التوقيع، لتفادي الحرج في المستقبل.

3 تعليقات:

إيمي يقول...

الشبكات الاجتماعية تنتظر أي شيء لتثار ردة فعلها ..

من وقع على شيء فمن الواجب عليه الالتزام به
نحن كشعب "ممساليينش " لا لستوديو دوزيم و لا لتفاهات مثل هذه لتثير ضجة مثل التي حدثت

و كأن الفضيحة الوحيدة في هذه البلاد السعيدة هي ما حدث باستوديو دوزيم
لو صورت فيديو عن الفقر في المغرب أو مستوى التعليم المتدني
لقالوا أن الله يؤتي الصابرين أجرهم بغير حساب

و حتى دابا الصــــــبر :D

شوكلي يقول...

"نحن أمة إذا وضعت لمستخدمي الإنترنت فيها كلمة "فضيحة" في عنوان أي فيديو في يوتيوب ارتفعت نسبة مشاهدته أكثر من الضعف (حقيقة مثبتة رقميا)" -- وائل غنيم

لا ليور دو لاطلاس يقول...

كنت احترم نعمان لحلو، للأسف

هذا ليس إلا مثال بسيط يجسد قيمة المواطن المغربي في عينة مؤسساته

كنت هنا

إرسال تعليق

نسيم الفجر ☁☁☁

 
Design by Free WordPress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Themes | تعريب وتطوير : قوالب بلوجر معربة