الثلاثاء، 4 سبتمبر، 2012

حقيقة هبوط نيل أرمسترونج، أول إنسان على سطح القمر

صورة لنيل أرمسترونج، داخل المركبة وليس فوق القمر
يتم تداول بعض المعلومات المغلوطة حول عملية هبوط أول إنسان على سطح القمر. تنتشر الاشاعات في الفيسبوك، المدونات والمنتديات، من قبيل إسلام نيل أرمسترونج حين سماعه لصوت الأذان في القمر، وهو أمر لا أساس له من الصحة. الغريب في الأمر أن الكثير من الأكاذيب تنتشر حول عملية الهبوط على القمر، منهم من لا يفهم الأمر أساسًا وينشر، ومنهم من يحاول تكذيب الحادثة وقرنها بنظريات المؤامرة وغيرها.

لن أتحدث عن الأمور البديهية في هذه التدوينة، وخطابي غير موجه للمتوجسين من نظريات المؤامرة. سأتحدث عن شبهة: كيف تم تصوير نيل أرمسترونج وهو أول رجل هبط على القمر؟ أكان هناك مصور في القمر قبله؟

أول رحلة ناجحة لهبوط الإنسان فوق سطح القمر هي رحلة مركبة أبوللو 11، Apollo 11، التي كانت تحوي 3 رواد فضاء وهم نيل أرمسترونج، بز ألدرين ومايكل كولينز- Neil Armstrong, Buzz Aldrin, Michael Collins. كل له مهمته الخاصة، منها مهمة التصوير التي تم إسنادها لرائد الفضاء نيل أرمسترونج. جدير بالذكر أن نيل أرمسترونج لم يلتقط صورة لنفسه قط على سطح القمر، بل الصور المتوفرة هي صور بز ألدرين، لأن حامل المصورة هو نيل أرمسترونج، بينما زميلهم الثالت مايكل كولينز، بقي في المركبة. الصورة المتداولة التي توثق لحظة نزول نيل أرمسترونج فوق سطح القمر صور غير موثقة وليست لنيل أرمسترونج، بل ولم يتم تصويرها في تلك الرحلة لأنها صور حديثة، وكما ذكرت، نيل أرمسترونج حول حامل المصورة، ولم يصور نفسه أبدًا.

خلاصة: نعم، لقد هبط نيل أرمسترونج فوق سطح القمر. لمن يريد التأكد، فليراجع المدونات، الكتب والمصادر الموثوقة، بعيدًا عن فيديوهات نظريات المؤامرة المتواجدة على اليوتيوب.

أرجو ممن زار هذه التدوينة، أن يراجع مصادره ومعلوماته قبل أن يرتكب خطأ من يجادل بغير غلم. Get Your Facts Straight!

(كان يجب علي نشر هذه التدوينة في مدونتي المعرفية المتخصصة، لكني عرضتها هنا لأن هذه التدوينة تعالج قضية شبهة بسيطة وليست توثيقًا علميًا يصلح نشره في تلك المدونة، التي أريد لها أن تكون موثقة بمصادر موثوقة.)

0 تعليقات:

إرسال تعليق

نسيم الفجر ☁☁☁

 
Design by Free WordPress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Themes | تعريب وتطوير : قوالب بلوجر معربة