الاثنين، 15 أبريل، 2013

دردشة: كيف تنام بسلام

موعدنا يوم 28 أبريل
سأدردش معكم هنا بين الفينة والأخرى، في محاولة لإعادة إحياء روح التدوين فيَ. مرّت العطلة بسلام، والنوم لم يستسلم لقائده الأعلى بأمان، فوجبت الاستعانة بهامان، بغية العزف على أوتاره كالكمان.

يحدث أن تختل الساعة البيولوجية التي تحدد موعد نومي كل عطلة، وتأثير اختلالها يستمر لأسابيع وأشهر إن لم أحاول التقليل منه وإعادة تعديل الساعة البيولوجية حسب رغبات الطبيعة - رغباتي.

كنت، وكان فعل ماض ناقص، لتعديل ساعتي البيولوجية، أضحي بيوم و ليلة، ليلة بيضاء، لكي أنام في اليوم التالي بسلام، لكن قدرتي الجسدية والنفسية على قد الحال، فالاستمرار محال، والحل إرغام الجسد على الاستسلام، إرضاءًا لأهل الحال. على غير عادتي، وضعتُ رأسي البارحة فوق المخدة بساعات قبل موعد نوم ساعتي البيولوجية، وإذ بها تدرك من أين يؤكل الكتف بدون مشقة، وتغويني بالنوم في الحال.

الله يا ربي الله، النوم سلطان، والمؤثرات الخارجية على ساعتي البيولوجية شيطان.

0 تعليقات:

إرسال تعليق

نسيم الفجر ☁☁☁

 
Design by Free WordPress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Themes | تعريب وتطوير : قوالب بلوجر معربة