الاثنين، 27 يونيو، 2011

قصة الورود


كلمات رائعة شدتني حين قرائتي لكلمات أغنية جميلة كتبها Robert Lamoureux بإبداع تحت إسم Histoire de roses أو قصة الورود. بين حنين و نسيم، تدفقت الكلمات و الحروف بأريج فواح للمودة باعث.
تحكي دورة حنينة لحياة إنسان من حب والديه لحب نصفه الآخر المكمل له.. ♥

المقطع باللغة الفرنسية.. لكن من دون قلق، فالترجمة (بتصرف) حفاظاً على المعنى و التناسق الأصلي بالأسفل :)


قصة الورود

عند اختتام وليمة طويلة
سأل الضيوف أبي
ليغني شيئاً
بالطاولة متكئاً على اليد
أبي يغني لحن قديم جداً
قصة الورود
إنها أغنية جد معقدة
ثمة أربع لازمات و أربعة مربعات
بدون وقفة
عندما لا يتذكر أبي جيداً
تهمس له أمي من خلف اليد
خجولة و وردية

إنها أغنية من 1900
هناك فتاة توفيت في العشرين
من السل
أباها، الذي يعمل عند P & T
يومياً عند قبرها يحمل
حزماً من ورود
شقيق أبي، عمي ليون
يقول أن الأغاني في ذلك الوقت
كانت شيئاً
بما أن أبي لا يتذكر جيداً
تهمس له أمي من خلف اليد
خجولة و وردية

أراهما في ذلك الزمن
أبي ماسكاً ذراع أمي
خجولة و وردية
مُدندِناً من قبل هذه الأغنية
في جزيرة روبنسون الجميلة
الذي شهد الكثير
قالت لي أمي : والدك أيضاً
لم يستطع أبداً حفظها عن ظهر قلب
و هو السبب
الذي تزوجته من أجله
من دوني لن يستطيع غناء
قصة الورود

لكن منذ الزمن الذي أعرفهم فيه
والداي، عندما ينشأ نزاع
لشيء ليس بالكثير
أعتمد نفسي الأكثر براءة
و أبدأ متعثراً
قصة الورود
أبي يلحقني و يستمر
وصولاً للموضع الذي لا يتذكره
ثم يتوقف
يرجع السلام للبيت
حينما تنهي أمي الأغنية
خجولة و وردية

الآن أعرف تلك الأغنية
لكن في الموضع الذي يتعثر فيه أبي
كم هو شيء غريب
أنا أيضاً لا أتذكر جيداً
ما هي جملتَي النهاية
و هذا هو السبب
الذي أشعر بالقلق منه
و أنتظر أنا أيضاً أن أجد
خجولة و وردية
فتاة تريد للحياة
مساعدتي لقول كيف تنتهي
فصة الورود

2 تعليقات:

cherair abdelhafid يقول...

رائعة جدا ، مرت مدة منذ سمعت شيئا لطيفا مثل هذا
شكر لك ، تحياتي لك

Ramed Rachid يقول...

الذوق الكلاسيكي فيه متعة

رغم بساطتها فهي عميقة جدا..لعله يجد النصف الأخر الذي يكمل له الأغنية

تحيتي

إرسال تعليق

نسيم الفجر ☁☁☁

 
Design by Free WordPress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Themes | تعريب وتطوير : قوالب بلوجر معربة