الخميس، 5 يوليو، 2012

الإنترنت الحرة وقانونية الهجمات الشبكية

Declaration of Internet Freedom -logo
ينشط مجموعة من الهاكرز المغاربة تحت ما يسمى بقوات الردع المغربية، ويرتكز نشاطهم أساسًا على قرصنة كل من يمس - حسب وجهة نظرهم - "الثوابت المغربية".

تكون أغلب هجماتهم حين ملاحظتهم لغياب الصحراء المغربية عند عرض خريطة المغرب في إحدى القنوات أو التفاعلات مما يدفع بهم لاختراق مواقع تلك الهيئات، بهدف الاحتجاج. وهنا أتسائل عن مدى جدوى وقانونية تلك الهجمات.

حسب علمي، يجب طلب رخصة مسبقة لإقامة احتجاج معين أو قطع طريق الشارع العام، بينما الهجمات التي تشنها "قوات الردع المغربية" يمكن اعتبارها بصيغة أو بأخرى، نوع من الاحتجاجات الرقمية، وأشدد على "بصيغة أو بأخرى"، لأن ليس كل هجمة تعتبر احتجاجًا.

بالحديث عن عدالة الهجمات التي تشنها قوات الردع المغربية، هي فوضوية ولا تصيب غالبًا هدفها المطلوب، خصوصًا وأن قوة وجودة حماية خوادم مواقع المؤسسات الاعلامية متبانية ومتمايزة عن بعضها البعض، فقد تتأثر الخوادم الصغيرة والمتواضعة أكثر من مثيلاتها عن المؤسسات الكبرى. من جهة أخرى، لا يعقل أن يتم تعطيل عمل شركة أو مؤسسة معينة من أدنى حق (رخصة)، هكذا، فقط لأنها تخالف رأيك..

أعرج من هنا لآخر المستجدات في الساحة الرقمية، كرد على "قوات الردع المغربية" وكل الهيئات والمؤسسات التي تفرض الرقابة على الإنترنت:
We believe that a free and open Internet can bring about a better world. To keep the Internet free and open, we call on communities, industries and countries to recognize these principles. We believe that they will help to bring about more creativity, more innovation and more open societies.
استجد في الآونة الأخيرة في الساحة العالمية الحديث عن ميثاق الإعلان عن حرية الإنترنت Declaration of Internet Freedom، الذي أدعوا إلى الامتثال إليه من طرف الهيئات والمنظمات والمؤسسات المشتركة في المجال المعلوماتي والشبكي.

0 تعليقات:

إرسال تعليق

نسيم الفجر ☁☁☁

 
Design by Free WordPress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Themes | تعريب وتطوير : قوالب بلوجر معربة